قال صلى الله عليه وسلم :

    مثل الجليس الصالح و السَّوء، كحامل المسك و نافخ الكير؛ فحا مل المسك إما أن يُحديك و إما أن تبتاع منه، و إما أن تجد منه ريحا طيبة, والجليس السوء كنافخ الكير إما أن يحرق ثيابك، وإما أن لا تسلم من دخانه       

    المرء على دين خليله فلينظر أحدكم من يخالل            

    مثل الذي يذكر ربه و الذي لا يذكر مثل الحي و الميت           

   الدين النصيحة قلنا لمن يا رسول الله، قال لله ولكتابه و لرسوله ولأئمة المسلمين وعامتهم            

    أقرب ما يكون العبد من ربه وهو ساجد فأكثروا الدعاء            

     العمرة في رمضان تعدل حجة أو حجة معي      

     من بني مسجداً لله بني الله له في الجنة مثله            

     إن الله ليرضى على العبد يأكل الأكلة فيحمده عليها ويشرب الشربة فيحمده عليها             

     الدعاء لا يرد بين الأذان والإقامة           

    صوم ثلاثة أيام من كل شهر صوم الدهر كله            

    من شهد الجنازة حتى يُصلى عليها فله قيراط ومن شهدها حتى تُدفن فله قيراطان قيل : وما القيراطان قال : مثل الجبلين العظيمين          

    أنا وكافل اليتيم في الجنة هكذا وأشار بالسبابة والوسطى            

    الساعي على الأرملة والمسكين كالمجاهد في سبيل الله  واحسبه قال  وكالقائم لايفتر وكالصائم لايفطر            

    إذا مات الإنسان انقطع عمله إلا من ثلاث : صدقة جارية , أو علم ينتفع به , أو ولد صالح يدعو له  

    من صلى العشاء في جماعة فكأنما قام نصف الليل . ومن صلى الصبح في جماعة فكأنما صلى الليل كله            

    كلمتان حبيبتان إلى الرحمن خفيفتين على اللسان ثقيلتان في الميزان سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم            

    من سره أن يبُسط له في رزقه أو ينسأ له في أثره فليصل رحمه            

    وما تواضع أحد لله إلا رفعه الله عز وجل